التجارة الالكترونية : استراتيجيات تمكنك من البحث و اختيار المنتج الرابح

أصبح البحث عن المنتج الرابح للبيع في منصات التجارة الإلكترونية هاجسا يؤرق أعين المتاجرين في هذا المجال. إن قصص المستثمرين في مجال البيع على الأنترنت الذين تمكنوا من تحقيق ربح مادي مهم بفضل إيجاد المنتج المناسب في الوقت الأنسب لبيعه تعتبر دافعا كبيرا لعدم الاستهانة بأهمية مرحلة اختيار المنتج.

التجارة الالكترونية : استراتيجيات تمكنك من البحث و اختيار المنتج الرابح

يمكننا اعتبار عملية البيع الإلكتروني أحجية تتكون من قطع عديدة لا يمثل المتجر الإلكتروني إلا واحدا منها. وبهذا لا يمكن للتاجر الإلكتروني إيلاء مسؤولية تأخر أرباحه لمنصة البيع الالكتروني، وإنما إلى مجموع القرارات التي يتخذها. في هذا المقال سنقوم معا بالتعرف على بعض الاستراتيجيات التي من شأنها مساعدة التاجر الإلكتروني في تحقيق " أحلام البيع الإلكتروني" ، أي أننا سنرشدكم إلى كيفية البحث عن المنتج المناسب في الوقت المناسب للزبون المناسب.

البحث عن منتجات التجارة الإلكترونية:

للبحث عن المنتجات الأنسب لزبائنكم، وتحقيق هامش ربحي مرض لطموحاتكم، يجب ألا تتسم عملية البيع على الإنترنت بالعشوائية. يتوجب على الباعة الإلكترونيين استيعاب كون عملية البيع على الإنترنت لا تختلف عن عملية البيع التقليدي من ناحية وجوب التخطيط لها وطرح التساؤلات المناسبة لإدراك طبيعة منتجات التجارة الإلكترونية التي تطلبها السوق الالكترونية. في هذه الفقرة نستعرض معا أهم الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار للبحث عن المنتجات التي ستمكنكم من " غزو " سوق البيع الإلكتروني.

  •     البيع الإلكتروني: إيجاد الحل يبدأ من استيعاب المشكل:

منتجات التجارة الإلكترونية المربحة ليست إلا حلا لمشكل تعاني منه الفئة المستهلكة. يمكننا اعتبار المنتج الرابح أذنا مصغية لأنين رغبة داخلية للمستهلك النهائي. استيعاب عملية البيع على الأنترنت يشبه إلى حد ما طرح الأسئلة الجوهرية في الحياة اليومية. فمثلا بدون الظلام لم نكن لنكتشف النور، وبدون المرض ما كنا شهدنا ولادة الطب وتطوره، وبدون الجهل لم تكن الفلسفة لتصير وليدة عقل الإنسان واختلافا عقليا بينه وبين باقي الكائنات. وعلى نفس الغرار بدون فهم رغبات الزبائن ومشاكلهم، لا يمكن تقديم منتجات للبيع تحل معضلاتهم، وتضمن تحقيق هوامش ربحية مهمة. يمكننا إعطاء مثال بسيط قد يساعد على استيعاب الفكرة التي أتينا على ذكرها: يعاني أغلبيتنا من حجم عبوة الماء، التي تشغل مساحة كبيرة بعد فراغها. الحل الذي توصل إليه فاعل في السوق الإلكترونية ومكنه من تحقيق أرباح مهمة من خلال البيع على الإنترنت هو زجاجة قابلة للطي والتقليص. بالرغم مما يبدو للفكرة من بساطة، فإنها جاءت نتيجة استيعاب عميق لمتطلبات السوق وإيجاد حل لإشكالية تم الإجابة عنها على شكل منتج مربح ومبتكر، للبيع على الإنترنت.

  •    البيع الإلكتروني: التركيز على المستهلكين من أصحاب الهوايات:

من المعروف أن الشغف بهواية ما يرافقه استعداد للإنفاق. يمكن للتجار الإلكتروني البحث عن المنتجات للبيع على الانترنت انطلاقا من الهوايات التي يمكن لمنتجاتها تحقيق أرباح مهمة. مثلا، يحب أغلبيتنا رقص الباليه، ويعتبرونه نوعا فنيا يتطلب الكثير من الاجتهاد والإخلاص في التدريب. ما لا يعرفه الكثيرون، أن أحذية راقصات الباليه صنعت باللون الأبيض فقط إلى وقت قريب. إلا أنه بعد دمقرطة هذا الفن وانتشاره ليشمل ذوي البشرة السمراء، صار من المزعج للراقص والمتفرج على حد سواء رؤية عدم التوافق بين ملابس هؤلاء الراقصين الذين أثبتوا وجودهم ومهارتهم ولون بشرتهم. من هنا جاءت فكرة صناعة أحذية بنية اللون خاصة بهذه الفئة من الفنانين، لتشكل بذلك ثورة في العالم الفني. من هنا يمكننا القول إن المنتج الرابح يمكن اختياره انطلاقا من فهم الهوايات ومتطلبات ممارسيها الذين يعتبرون مكونات أساسية لسوق ضعيف التنافسية.

  •  البيع الإلكتروني: إيجاد منتجات انطلاقا من التجارب الوظيفية:

إن كنتم تعتقدون أن تجربتكم الوظيفية في مجال ما قد مكنتكم من التعرف على متطلبات المجال والنواقص التي قد تطوره إن أطلقت في أسواق التجارة الالكترونية، فلا داعي للتردد. يمكنكم اختيار المنتج الرابح بناء على تجاربكم الوظيفية. في هذا الصدد، يمكن تقريب الفكرة إليكم من خلال مجال البناء، في الصين تم تطوير نوع من الاسمنت الذي يزاوج بين خصائص الاسمنت و الخشب، " الاسمنت الخشبي " ، و بفضل هذا الابتكار الناتج عن التجربة الوظيفية و الوعي بالمجال، يصبح من الممكن استعمال اسمنت يحاكي خصائص الخشب، و يمكن ممارسي البيع على الإنترنت من تحقيق هوامش ربحية لا يمكن التنبؤ بها . إذن فالبحث عن المنتجات للبيع على الإنترنت لا يقتصر على المجالات البعيدة عن تخصصاتكم الوظيفية، بل بالعكس يمكنكم توظيف مجالات عملكم للبحث عن المنتجات التي قد تصير " المنتج الرابح "

  • البيع الإلكتروني: الاعتماد على  "TRENDS  " :

خلال رحلة البحث عن المنتجات المربحة، يمكنكم الاعتماد على Trend أو ما يمكننا تسميته ب " توجهات بحث المستهلكين ". بالاعتماد على هذه الطريقة يمكن تحديد اتجاه الاستهلاك المستقبلي للزبناء المحتملين. على سبيل المثال خلال النقاش الدائر في أمريكا حول حركة Black Lives Matter وتصاعد أعداد المهتمين بالموضوع سواء داخل أمريكا أو خارجها، استغل المختصون في البيع على الأنترنت الفرصة، لتسويق مختلف المنتجات التي تحمل اسم الحركة، كاللافتات، والقمصان، وحتى الشموع. وقد حققت هذه المنتجات أرباحا منقطعة النظير استفاد منها المتنبئون بتوجه استهلاك الأمريكيين خلال موجة الاحتجاجات. إذن ففرص إيجاد منتجات للبيع ليس بتلك الصعوبة التي يظنها الجميع، خاصة إذا ما تمت الاستعانة ببعض الوسائل لمتابعة توجهات الرأي العام. يمكنكم الاستعانة لإجراء أبحاثكم بالوسائل التالية: Google Trend ،  Trend Hunter ، Reddit  ، ويمكنكم أيضا تتبع هاشتاغات مواقع التواصل الاجتماعي.

  • البيع الإلكتروني: الاستعانة بأفكار المستهلكين:

بغض النظر عن كونكم مالكين لمتجر على منصة سطورإنو أو زبناء مستقبليين سنرافقهم في رحلتهم نحو النجاح الإلكتروني وإيجاد المنتج الرابح، يمكنكم البحث عن المنتجات والحصول على أفكار للبيع على الإنترنت من خلال الاطلاع على أراء المستهلكين على متجركم أو حتى من خلال منصات بيع الكترونية أخرى معروفة. تمكن هذه الطريقة من يقومون بالبيع على الأنترنت من تكوين فكرة عن تفضيلات الزبائن وانتقاداتهم. ومن خلال دراسة هذه الآراء تتمكنون من اختيار منتجات للبيع تتوافق مع ما يرغب به مشتروكم.  

  • البيع الالكتروني: اختيار منتجات توفر ربحا هامشيا مهما:

خلال بحثكم عن المنتج الرابح، اختاروا منتجا يوفر ربحا هامشيا كبيرا. تمكنكم هذه التقنية من ضمان أرباح مهمة وتفادي المخاطر المرتبطة ببيع منتجات ذات تكلفة انتاجية مرتفعة. على سبيل المثال، تعتبر تكلفة صناعة الدمى المحشوة للأطفال منخفضة جدا مقارنة مع الاثمنة التي يمارسها البائعون في السوقين الإلكترونية والغير إلكترونية. بهذا يضمن بائعو هذه المنتجات تحقيق أرباح مهمة، بسبب كون الفارق بين ثمني التصنيع والبيع مربحا.

من خلال هذا التحليل لبعض استراتيجيات البحث عن المنتجات للبيع على الإنترنت، يمكننا القول أن مرحلة اختيار المنتج تعتبر حاسمة كغيرها من مراحل البيع على الإنترنت، لذلك يتوجب التريث خلالها، والحرص على الاختيار المناسب للمنتج المراد بيعه على الإنترنت، وذلك في سبيل الحصول على أرقام تكافئ مجهوداتكم المبدولة. البحث عن المنتجات يمكن أن يكون أقل صعوبة من خلال الاستعانة بالنصائح التي توفرها منصة سطورإنو والرامية إلى دعمكم على الدوام إلى حين تحقيق الحلم المعاصر، " الحلم الإلكتروني".

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
0
funny
1
angry
0
sad
0
wow
3