‌التجارة‌ ‌الإلكترونية:‌ ‌اكتشف‌ ‌أهم‌ ‌أنواعها‌ ‌ومزايا‌ ‌كل‌ ‌منها‌ ‌

التجارة الإلكترونية أو E-commerce ، مصطلح استحدث في أواخر ستينيات القرن الماضي. وتعززت به البنية الاقتصادية العالمية، لتتحول من شكلها التقليدي إلى المشهد التجاري الذي نعيشه اليوم. مكنت النقلة التكنولوجية التي شهدتها عملية التجارة المستهلكين والبائعين على حد سواء من مجموعة من مزايا التجارة الالكترونية، خاصة بعد حِقْبَة ما عرف ب covid-19 .

 ‌التجارة‌ ‌الإلكترونية:‌ ‌اكتشف‌ ‌أهم‌ ‌أنواعها‌ ‌ومزايا‌ ‌كل‌ ‌منها‌ ‌
  1.   تعريف التجارة الإلكترونية:

يحيل مصطلح التجارة الإلكترونية على مجموع عمليات البيع والشراء بين الأطراف، التي تتم بواسطة شبكة الأنترنت والوسائل التكنولوجية المرافقة لها. ولا يشترط لتعلم التجارة الالكترونية التوفر على شواهد دراسية من جامعات أو مؤسسات محددة، فالواقع التنافسي الحالي مكن العديد من العصاميين والمتعلمين ذاتيا من اقتحام نظام التجارة الإلكترونية إثبات ذواتهم، متمكنين بذلك من تحصيل فوائد التجارة الإلكترونية التي سنأتي لذكرها في الفقرات القادمة.

  1.   أنواع التجارة الالكترونية:

يمكننا تعداد أنواع مختلفة للتجارة الإلكترونية. فمع التطور الذي أصبحنا نشهده اليوم، توسع عالم الأعمال والمبادلات التجارية، ليشمل مختلف مكونات السوق من منتجين ومقدمين للخدمات. ويمكننا بتقسيم تبسيطي أولي أن نحدد أنواع التجارة الإلكترونية حسب أطراف المبادلة التجارية، ثم حسب نوعية الخدمات المقدمة، وفي النهاية حسب توفر المنتج من عدمه.

  •       التجارة الالكترونية حسب الأطراف المشتركة في العملية التجارية:

يتميز هذا التصنيف بكونه يولي اهتماما كبيرا للأطراف المشاركة في عملية التجارة الالكترونية. فنجد أن المبادلات التجارية تتم سواء بين الشركات بعضها، أو بين فرد وآخر، بين الأفراد والشركات، ثم بين الحكومات والشركات. وفيما يلي نقترح عليكم تعاريف شاملة لكل نوع:

o   (Business to Business) B2B : يتم هذا النوع من التجارة الإلكترونية أساسا بين شركتين، فيتم البيع و الشراء بين الشركتين، و يحل محل البيع للمستهلكين الأفراد. حيث توفر واحدة من الشركات للأخرى الخدمات أو السلع بمقابل. ويمكن إعطاء مثال لهذا النوع من التجارة الإلكترونية بشركات توفير خدمات التنظيف والتعقيم للشركات الأخرى.

o   (Business to Customer) B2C  : يعد هذا النوع من التجارة عبر الانترنت "كلاسيكيا " ، و يقتضي أن تتم عمليات البيع و الشراء الإلكترونية بين الشركات و الأفراد، حيث توفر الشركة للفرد ما يحتاج عبر منصات متخصصة، مثل المتاجر الالكترونية و تطبيقات الشراء. ويعتبر هذا النوع من التجارة الإلكترونية أكثر الأنواع متعارفة التي تستعمل بشكل كبير. ولتجسيد ذلك يمكننا مثلا ذكر عمليات شراء الأجهزة الإلكترونية بواسطة زبون عن طريق متجر إلكتروني مملوك لشركة معينة.

o   ( Customer to Business ) C2B: قليلا ما كنا نتحدث عن بيع الأفراد للخدمات أو المنتجات لشركة ما. لكن الواقع المتميز بالازدهار المستمر لهذه التجارة الالكترونية حث العديد من الأفراد على التشجع لتعلم التجارة الإلكترونية. يتميز هذا النوع بكونه "معاكسا" للاتجاه الكلاسيكي الذي تسلكه التجارة عامة و الإلكترونية خاصة. فيكون بائع الخِدْمَات أو المنتجات هو الأفراد وفي المقابل يكون المشتري هو الشركات. ولتبسيط هذا المفهوم يمكننا إعطاء المثال التالي؛ شركة تستعين بخدمات مؤثري مواقع التواصل الاجتماعية للتعريف بمنتجاتها والتسويق لها بحكم أن شريحة متابعيهم كبيرة وهي فرصة لاجتذاب زبائن جدد.

o   (Customer to Customer) C2C : تطور هذا المفهوم حديثًا بعد الانتشار الكبير للتجارة الإلكترونية ، فقد وجد بعض المستهلكين من محبي التسوق الإلكتروني أنفسهم أمام فرصة كبيرة لتحقيق بعض الأرباح من البيع لمستهلكين آخرين. وعلى ضوء هذا، تكون هذه التجارة الإلكترونية عملية بيع وشراء بين فرد وآخر، ويمكن إعطاء مثال لهذا النوع ببيع بعض صناعات الحرف اليدوية عن طريق الانترنت بين الأفراد.

o   (Business to Government) B2G : كما يبين اسمه، فهذا النوع من المعاملات يعرف كونه كل تبادل تجاري بين الشركات و الحكومات، و تكون أغلبية الشركات التي تمارس ال B2G  متخصصة فقط في تقديم الخِدْمَات و السلع للمصالح الحكومية فقط. ونذكر هنا أمثلة الاتفاقيات الحكومية التي تبرم بين الشركات والحكومات لتهيئة الطرق والبنيات التحتية، أو لتجهيز بعض المنشآت.

o   (Government to Business) G2B : بخلاف سابقه، يظهر هذا المفهوم ال B2G و تتم فيه المبادلات التجارية انطلاقا من الحكومات و وصولا إلى الشركات ، و لكن كيف ذلك ؟  تطور هذا المفهوم بعد الانتشار الواسع لتبادل الخِدْمَات الإلكترونية، ويتم بواسطة تقديم الخِدْمَات من طرف الحكومات للشركات، وأوضح مثال لهذا الجهات الجامعة للضرائب.

بعد أن تعرفنا على أنواع التجارة الإلكترونية حسب أطراف العملية، سنتطرق فيما يتبع إلى أنواع التجارة الإلكترونية حسب نوع الخدمات المقدمة.

  •       التجارة الالكترونية حسب نوعية الخدمات المقدمة:

سنتعرف في الفقرة التالية على الأنواع التجارية التي تتعدد بتعدد نوعية الخدمات المقدمة، سنقوم بشرح أنواع هذه التجارة الإلكترونية، لنسهل عليكم تحديد التبادلات التي توافق معطيات محيطكم و طموحاتكم.

o       سلاسل البيع بالتجزئة: أو Dropshipping  قد تصادفون أيضا خلال بحثكم عن هذا المفهوم مصطلح "متاجر البيع بالعمولة". تعتبر هذه المتاجر صديقة لأصحاب رؤوس الأموال البسيطة. خلالها يقوم البائع بعرض منتجات على منصته الإلكترونية بدون التوفر عليها. وحين يتلقى طلبا من الزبون يلجأ إلى طرف ثالث وهو البائع الأصلي ليزوده بمعلومات الزبون، ويتم بذلك الشحن من البائع الأصلي إلى المستهلك النهائي بدون المرور عبر التاجر الإلكتروني.

o       متاجر بيع المنتجات: تتوفر هذه المنصات الإلكترونية على مخازن للمنتجات المرغوب بيعها، وتعتبر هذه الطريقة الأكثر "كلاسيكية". ويتم اتباع الطريقة المتعارف عليها للمبادلة؛ يتم الطلب، ثم يقوم المتجر بعد تأكيده بعملية الشحن والإرسال، ليتلقى المقابل وتنتهي المبادلة. ويجدر هنا الإشارة إلى أن البائع يمكنه اختيار طبيعة طرق الدفع المختلفة التي تبدو له موافقة لشريحة مستهلكيه وسنقوم بالتطرق لهذه الطرق كل على حدة بالتفصيل في المقالات التعليمية المقبلة.  

o       متاجر بيع الخدمات: يحاكي هذا النوع من المبادلات متاجر بيع المنتجات، فالفرق الوحيد بينهما هو أن متاجر بيع الخدمات تقدم خدمة بدل المنتوج. قد تكونون تعاملتم مع هذا النوع من المبادلات، وطلبتم مثلا استشارة قانونية عبر الإنترنت، أو طلبتم من خدمة توصيل أن تجلب طلب عشاءكم من متجر ما وتوصله إلى عنوانكم. يمكن أيضا لأصحاب الأعمال الاستفادة بدورهم من هذه المتاجر وإيجاد الخدمات التي يحتاجونها لتطوير أعمالهم بأثمنة تنافسية تحترم نظام اقتصاد السوق الحر. فتجد مثلا مصورا، أو كاتب مقالات، أو معلقا صوتيا. و بهذا يجمع الكل على أن المتاجر الإلكترونية الخدماتية أصبحت في تطور مستمر بفضل الثورة الرقمية التي نشهدها الآن.

o       متاجر بيع المنتجات الرقمية: كما يتبين من خلال اسمها، تقتصر هذه المتاجر على تقديم تشكيلة من المنتجات الرقمية لزبائنها. على سبيل المثال تقوم هذه المتاجر ببيع الكتب المسموعة، والألعاب الإلكترونية، وغيرها من المنتجات الرقمية.

بعد أن تعرفنا على أنواع التجارة الإلكترونية، سيكون من المفيد تكريس الفقرة التالية لإحصاء مزايا التجارة الإلكترونية، والتي ستشجعكم على تعلم التجارة الإلكترونية، ومن يدري ربما تعليم التجارة الإلكترونية للآخرين في المستقبل القريب.

  1.   مزايا التجارة الالكترونية:

مع الزيادة الملحوظة في نسب التداول الإلكتروني، أصبح لممارسة التجارة الالكترونية مزايا متعددة، تشجع على تعلم التجارة الالكترونية. لنستكشف معا  7 مزايا للتجارة الإلكترونية بجميع أنواعها:

  1.   توفير معالجة أسرع لعمليات البيع والشراء في وقت حقيقي
  2.   الحد من المصاريف الغير ضرورية وبذلك توفير ميزانية أهم  بهدف تطوير أنشطتكم التجارية.
  3.   توفير منصات تسويق متعددة للمنتجات والخدمات، والتي تكون أثمنتها في المتناول خاصة بالنسبة لأصحاب رؤوس الأموال البسيطة و المبتدئين الراغبين في تعلم التجارة الإلكترونية.
  4. التوفر على طرق متعددة للدفع ، توافق الاستراتيجيات والرؤى المختلفة للفاعلين الاقتصاديين في السوق الإلكترونية.
  5.   تحمل ممارسة التجارة الإلكترونية فرصا مهمة للتطور، والنمو السريع ، و مواكبة المستقبل. و بهذا يكون ممارسو التجارة الإلكترونية أفرادا متجددين لا يساهمون فقط في تحقيق مكاسبهم الشخصية ، و إنما يتعدون الشخصي إلى بالمساهمة في تواصل التطور في مجتمعاتهم. 
  6.   تمكن ممارسة التجارة الالكترونية البائع والمشتري على حد سواء من مرونة منقطعة النظير في الطرق التقليدية للتجارة الغير إلكترونية.
  7.   تمكنكم التجارة الإلكترونية من الاستجابة السريعة لمتغيرات محيطكم، خلافا لأنواع التجارة الأخرى التي يعتبر إدخال أي تغيير بسيط فيها مخاطرة وخيمة العواقب.

من هنا، يمكننا القول أن مجال التجارة الإلكترونية سائر نحو الازدهار وربما الهيمنة على مستقبل التجارة حول العالم. وبما أن تعلم التجارة الإلكترونية صار متاحا للجميع بفضل دمقرطة نشر المعلومات على شبكة الإنترنت، فإن التمتع بمزايا التجارة الإلكترونية لم يعد بالأمر المستصعب، خاصة وأن العديد من المنصات الرقمية تمكن المختصين في المجال من تعليم التجارة الإلكترونية وتخصيص دورات لنشر المعارف وتطوير مهارات الراغبين في ذلك. وبما أن المستقبل مرادف التعلم ، فمنصة Storeino تساهم بدورها في تنوير محيطها من خلال سياسة المشاركة التي لطالما آمنت بها، وبهذا نتطوع لنرافقكم في مسار تعلم التجارة الالكترونية عبر مقالاتنا وفيديوهاتنا عن التجارة الإلكترونية.

ما هو رد فعلك؟

like
0
dislike
0
love
1
funny
0
angry
0
sad
1
wow
1